زكاة الانعام
الأنعام هي الإبل و البقر وتشمل الجواميس، والغنم وتشمل الضأن والماعز، قال صلى الله عليه وسلم: (ما من رجل تكون له إبل أو بقر أو غنم لا يؤدي حقها، إلا أُتي بها يوم القيامة أعظم ما تكون وأسمنه، تطؤه بأخفافها، وتنطحه بقرونها، كلما جازت أخراها، ردت عليه أولاها حتى يقضى بين الناس) رواه البخاري.

شروط وجوب زكاة الأنعام:

    أن تبلغ النصاب:
    والنصاب هو الحد الأدنى لما تجب فيه الزكاة، فمن كان لا يملك النصاب فلا تجب عليه الزكاة، لأن الزكاة تجب على من ملك النصاب، ونصاب الإبل خمس ليس أقل من ذلك زكاة، ونصاب الغنم أربعون ليس أقل من ذلك زكاة، ونصاب البقر ثلاثون ليس أقل من ذلك زكاة.
     
    أن يحول عليها الحول:
     أي أن يمضي على تملكها عام كامل من بدء الملكية، فلو لم يمض الحول على تملكها لم تجب فيها الزكاة لحديث علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ليس في مال زكاة حتى يحول عليه الحول) أخرجه أبو داود والبيهقي، والحكمة في اشتراط الحول أن يتكامل نماء المال.
     
    أن تكون سائمة وليست عاملة:
     ذهب الجمهور من الشافعية والحنفية والحنابلة إلى اشتراط السوم، وهو الرعي في الكلا المباح لبهيمة الأنعام، فإن كانت معلوفة فلا زكاة فيها لحديث الحاكم عن عمرو بن حزم (في كل خمس من الإبل السائمة شاه). واشترطوا أن لا تكون عاملة، فإن كانت عاملة لم تجب زكاتها، لحديث أبي داود عن علي بن أبي طالب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ليس في البقر العوامل شيء).

    وخالف في ذلك السادة المالكية، فأوجبوا الزكاة في المعلوفة كالسائمة والعاملة كغيرها.

أنواع الأنعام التي تجب فيها الزكاة:

    نصاب الإبل ومقدار الزكاة فيها:
        يكون نصاب زكاة الإبل ومقدار الزكاة الواجبة فيها على النحو التالي:
         
        عدد الإبل     القدر الواجب فيها
        1-4     لاشيء فيها
        5-9     1 (شاه)
        10-14     شاتان
        15-19     3 (شياه)
        20-24     4 (شياه)
        25-35     بنت مخاض (هي أنثى الإبل أتمت سنة واحدة ودخلت في الثانية، سميت بذلك لأن أمها لحقت بالمخاض وهي الحوامل الثانية)
        36-45     بنت لبون (أنثى الإبل التي أتمت سنتين ودخلت في الثالثة، سميت بذلك لأن أمها تكون وضعت غيرها في الغالب وصارت ذات لبن)
        46-60     حِقه (أنثى الإبل التي أتمت ثلاث سنين ودخلت الرابعة، سميت حِقة لأنها استحقت أن يطرقها الفحل)
        61-75     جذعة (أنثى الإبل التي أتمت أربع سنين ودخلت في الخامسة)
        76-90     بنتا لبون
        91-120     حقتان
        121-129     ثلاث بنات لبون
        130-139     حقة + بنتا لبون
        140-149     حقتان + بنتا لبون
        150-159     ثلاث حقاق
        160-169     أربع بنات لبون
        170-179     ثلاث بنات لبون + حقة
        180-189     بنتا لبون + حقتان
        190-199     ثلاث حقاق + بنت لبون
        200-209     أربع حقاق أو خمس بنات لبون

         
        ثم في كل أربعين بنت لبون، وفي كل خمسين حقة.

    الأعلى
     نصاب البقر ومقدار الزكاة الواجبة فيها:
        يكون نصاب زكاة البقر ومقدار الزكاة الواجبة فيها على النحو التالي:
         
        عدد البقر     القدر الواجب فيها
        1-29     لاشيء فيها
        30-39     تبيع (ما أتم من البقر سنة ودخل في الثانية، ذكراً كان أو أنثى)
        40-59     مسنة (أنثى البقر التي أتمت سنتين ودخلت في الثالثة)
        60-69     تبيعان أو تبيعتان
        70-79     ُسنة + تبيع أو تبيعة
        80-89     مسنتان
        90-99     ثلاث أتبعة
        100-109     مُسنة + تبيعان أو تبيعتان
        110-119     مسنتان + تبيعان أو تبيعتان
        120-129     ثلاث مسنات أو أربعة أتبعة

         
        وهكذا ما زاد عن ذلك في كل ثلاثين تبيع أو تبيعة، وفي كل أربعين مسنة.
        و الجواميس صنف من أصناف البقر يضمها مالكها إلى ما عنده من البقر ويخرج بنفس المقدار.

     نصاب الغنم ومقدار الزكاة فيها:
        يكون نصاب زكاة الغنم، ومقدار الزكاة الواجبة فيها على النحو التالي:
         
        وهكذا ما زاد عن ذلك ففي كل مائة شاة واحدة.

        عدد الغنم     القدر الواجب فيها
        1-39     لاشيء فيها
        40-120     شاه واحدة (أنثى الغنم لا تقل عن سنة)
        121-200     شاتان
        201-399     ثلاث شياه
        400-499     أربع شياه
        500-599     خمس شياه

الأنعام المعدة للتجارة:

تعامل الأنعام المعدة للتجارة معاملة عروض التجارة وتحسب زكاتها بالقيمة لا بعدد الروؤس المملوكة. ولكن إن كان ما عند المالك من الأنعام ما لا تبلغ قيمتها نصاباً من النقد وبلغ نصاباً بالعدد، فيخرج زكاتها كسائر الأنعام التي ليست للتجارة بالمقادير المبينة آنفاً.

مبادئ عامة :

    يخرج المزكي الوسط من الأنعام في الزكاة ولا يلزمه أن يخرج خيار المال ولا يقبل من ردئيه، ولا تؤخذ المريضة ولا الهرمة وتحسب الصغار مع الكبار.
    يجزئ في زكاة الأنعام الإخراج من جنس الأنعام التي عند المزكي ولا يجوز إخراج القيمة عند الجمهور ويجوز عند أبي حنيفة وهو الذي نرجحه لأنه الأيسر للمزكي وصندوق الزكاة.
    لا تجب الزكاة في شئ من الحيوان غير الأنعام إلا أن تكون للتجارة وتعامل معاملة عروض التجارة.

إذا تخلف أحد شروط وجوب الزكاة كالنصاب مثلا، فللمالك أن يخرج ما تطيب به نفسه وإن لم يجب عليه، ويكون عليه من صدقة التطوع، وله أن يخرج في زكاة الأنعام سناً أعلى من السن الواجبة فإن طابت نفسه بذلك و إلا أخذ جبراناً من عامل الزكاة، أو مستحقيها الذين يسلمها لهم .
عن الصندوق
للتواصل
5661327 
5674744 
5694897
ص . ب  921300 جبل الحسين الغربي - عمان  - الاردن
فاكس    5673164
mail@zakatfund.org
عمان- عرجان-شارع الاردن-مقابل دائرة الافتاء العام
جميع الحقوق محفوظة © 2020 شركة جوردن كود