بحث
توقيع مذكرة تفاهم "سهم الغارمين" بين صندوق الزكاه والامن العام ووزارة العدل

وُقعت اليوم في صندوق الزكاة التابع لوزارة الأوقاف مذكرة تفاهم سهم الغارمين بين وزارة الأوقاف ووزارة العدل ومديرية الأمن العام لتفعيل أحد مصارف الزكاة بهدف تفريج كربة الغارمين الذين أوقعتهم ظروفهم الاقتصادية في قبضة الديون ولم يتمكنوا من تسديدها بحضور وزير الأوقاف الدكتور عبد الناصر ابوالبصل ووزير العدل الدكتور عوض ابو جراد ومدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود .

وقال وزير الأوقاف الدكتور عبد الناصر ابو البصل ان الاسلام هو دين التسامح ودين الرحمة وتفريج الكرب مبيناً ان الوازع الديني والواجب الانساني حتم علينا في الأردن أن نقف جميعاً الى جانب من أثقلتهم الديون من الأسر الفقيرة والموعوزة الذين أجبرتم ظروف الحياة المعيشية على توقيع التزامات مالية أوقعت بهم في مراكز الاصلاح والتأهيل .

وبين الدكتور ابو البصل أنه وبموجب هذه الاتفاقية سوف يتم البدء بعمل دراسات اجتماعية وميدانية لكل حالة من الأشخاص الغارمين للتتمكن الوزارة وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة ومن خلال صندوق الزكاة بتسديد المبالغ المالية المترتبة عليهم ليتم الافراج عنهم .

وأكد وزير العدل الدكتور عوض ابو جراد أن الوزارة ومن جانب ايمانها المطلق بضرورة الوقوف الى جانب الأشخاص الغارمين وتقديم المساعدة لهم ليتمكنوا من وفاء ديونهم المترتبة عليهم والعودة الى المجتمع لممارسة حياتهم الطبيعية والانفاق على أسرهم فانها على استعداد تام بدراسة الكشوفات المقدمة من مديرية الأمن العام بأسماء الغارمين مع ملفات القضايا الموجودة لديهم وفرزها حسب المحكمة المختصة وتزيد وزارة الأوقاف بنتيجة التدقيق والفرز بما يمكنهم من تسديد الديون المترتبة على هؤلاء الغارمين من خلال صندوق الزكاة وضمن الأوصول والأطر القانونوية .

من جانبه قال مدير الأمن العام اللواء الحمود اننا في مديرية الأمن العام نتلمس احتياجات نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل ونقف الى جانبهم أثناء فترة الاحتفاظ بهم وتنفيذ عقوبة الحبس بحقهم في قضايا الديون والقضايا المالية ونقوم بتنفيذ برامج اصلاحية واخرى تأهيلية من شأنها أن تساعدهم بالعودة الى المجتمع بما يكفل لهم العيش الكريم اضافة الى تشغيل جميع النزلاء الراغبين بمهن حرفيه ويدوية بما يكسبهم خبرة تعود عليهم بالنفع المادي وتزيد من فرص تشغيلهم في السوق المحلي حال مغادرتهم مراكز الاصلاح والتأهيل تحقيقاً للأمن الاجتماعي.

واشار الى أننا وفي هذا الصدد سنقوم بتزويد وزاراتي الأوقاف والعدل بكشوفات تتضمن أسماء الغارمين من النزلاء والنزيلات ليتمكنوا بدورهم من تحقيق الغاية المرجوة من توقيع هذه الاتفاقية .